سياسة المسح في السلطنة

1.       يجب في كل الحالات عند منح العقد لأي شركة أو مؤسسة تحديد إسم الشخص المسؤول مباشرة عن تنفيذ مشروع المسح في الوثائق التعاقدية، على أن يكون هذا الشخص مساحا محترفا مرخصا. ولهذا السبب لا يمكن منح عقد حكومي لجمع بيانات جغرافية مكانية مباشرة لمؤسسة توظف فنيي مساحة غير مرخصين أو فنيي مساحة غير مرخصين يعملون لحسابهم الخاص. ومع ذلك يسمح لشركة ما بتعيين مساح محترف مرخص بعقد فرعي أو أي ترتيبات أخرى للعمل كمساح محترف مرخص دون الحاجة إلى توظيفه مباشرة.

2.       يجب أن ترفق مع أي بيانات جغرافية مكانية يتم جمعها أو معالجتها داخل السلطنة شهادة قبول تحمل توقيع المساح المحترف المرخص قبل اعتبارها صالحة. وتمثل شهادة القبول، التي لا يستطيع التوقيع عليها إلا مساح محترف مرخص، تأكيدا بأن البيانات قد خضعت لتقييم جودة وافٍ وبما يضمن للهيئة الوطنية للمساحة أن هذه البيانات تتفق مع جميع السياسات والمعايير والمواصفات. يمكن لأي اختبار للبيانات تقوم به الهيئة الوطنية للمساحة (أو هيئة مختصة أخرى) ويظهر لاحقا بأن هذه البيانات لا تتوافق مع السياسات والمعايير والموافقات أن يؤدي إلى فرض عقوبات على المساح المحترف المرخص الذي وقع على شهادة القبول قد تصل إلى حد تعليق أو إلغاء الترخيص.

3.       الصيغــة: يجب أن تقدم البيانات المساحية حسب الصيغ المحددة من قبل الهيئة الوطنية للمساحة وفق المواصفات المعتمدة بالدليل الجغرافي المكاني للبيانات الجغرافية المكانية للسلطنة، ومواصفات قاعدة بيانات المساحة الوطنية التي توضح الصيغ والإجراءات اللازم إتباعها لتقديم البيانات للتعديل ليتم تضمينها في قاعدة بيانات الهيئة الوطنية للمساحة.

4.       دقة البيانات: يتعين مسح وجمع محتوى البيانات المقدمة بالدقة المناسبة حسب المعايير والمواصفات الخاصة  بسياسة الهيئة الوطنية للمساحة المتعلقة بالدقة الجيوديسية الجيومترية باستخدام النظام العالمي لتحديد المواقع .

5.       يجب أن تكون البيانات المساحية معدة بصيغ مناسبة كما حددتها الهيئة الوطنية للمساحة وتفي بأدنى متطلبات الدقة المطلوبة لـ :

                                    ‌أ-          معايير الدقة الأفقية من الدرجة الأولى للنظام العالمي لتحديد المواقع أو المسوحات الأفقية التقليدية.

                                  ‌ب-         معايير الدقة الرأسية من الدرجة الثانية - الفئة الثانية للتسوية الجيوديسية التقليدية.

                                   ‌ج-         معايير دقة الجاذبية من الدرجة الأولى لـمسوحات الجاذبية.

6.       قبل تقديم البيانات المساحية إلى الهيئة الوطنية للمساحة للمراجعة، يتعين على المزود التحقق من معايير ودقة البيانات باستخدام ما هو متاح من برامج المساحة الجيوديسية الوطنية على أن يرفق مع البيانات ما يوضح مراحل اعتمادها وشهادة ضبط الجودة لتلك البيانات.

7.       وضع العلائم المساحية: يجب أن تحدد العلائم المساحية على الأرض بشكل دقيق وواضح وتكون مطابقة لأدنى المعايير المحددة بهذا الشان. كما يجب أن تقدم مواصفات العلائم بصيغة يتسنى التحقق منها من قبل الهيئة الوطنية للمساحة.

8.       السجلات الميدانية: يجب تقديم السجلات الميدانية الأصلية (أو النسخ المقبولة) مع البيانات المساحية للهيئة الوطنية للمساحة ليتم الإحتفاظ بها في الأرشيف الوطني. سيتم فحص السجلات الميدانية المرفقة بذات الوقت الذي يتم فيه مراجعة البيانات المساحية، وفي حالة عدم تقديم السجلات الميدانية فإن للهيئة الحق في رفض أو عدم التصديق على نشر هذه البيانات، وفي حالة نشرها فسوف يتم وضع بيان " إخلاء مسؤولية" على البيانات المنشورة.

9.       تقرير عن العمل المساحي: على المستفيد من خدمات الشبكة الوطنية دائمة التشغيل للسلطنة تقديم تقرير عن العمل المساحي  الذي قام به شاملاً المخططات، حيث أن مثل هذه المعلومات تعتبر ضرورية لعمليات الضبط الجيوديسي، ويجب تقديمها برفقة البيانات مع الإلتزام التام بالصيغة المطلوبة.

10.   الـمراجعــة: على المستفيد من خدمات شبكة المحطات المرجعية دائمة التشغيل للسلطنة تقديم خطة العمل المقترحة المعتمدة على مرجع الإسناد الجيوديسي الوطني للسلطنة إلى جانب المعدات والإجراءات الميدانية المخطط لها قبل الشروع في العمل المساحي. هذا الاجراء سوف يمكن الهيئة الوطنية للمساحة من التعليق على المخطط المقترح باستخدام المعلومات المتاحة في قاعدة بيانات الهيئة الوطنية للمساحة المرتبطة بالدقة وظروف تلك النقاط، ولضمان المطابقة مع أدنى معايير ومقاييس الدقة المطلوبة. وفور استلام تقارير المسح الميداني سوف تستجيب الهيئة الوطنية للمساحة للطلب خلال 10 أيام عمل.

11.   إعادة البيانات المقدمة: سوف تقوم الهيئة الوطنية للمساحة بمراجعة البيانات المساحية المرسلة لاعتمادها مع الأخذ بعين الإعتبار أن تكون الأخطاء في البيانات المساحية المقدمة محدودة، وفي حالة تجاوزها حدود المقبول (1% من مجمل العمل المساحي)  سيتم إعادتها إلى المرسل لتصحيها دون إعتمادها.

12.   المشاريع المقدمة: سوف يقوم فريق المسح الميداني بتقييم الأعمال المساحية المستلمة والقيام بعملية الحسابات بشكل مستقل. يجب تسليم كل البيانات المتصلة بالعمل المساحي (الأرصاد، وصف العلائم المساحية، التسوية، التقارير وغيرها) إلى الهيئة على أن يتم معالجة وتعديل البيانات من قبل المزود باستخدام البرامج المتوفرة لديه، والمتوافقة مع البرمجيات المستخدمة من قبل الهيئة.

13.   سوف تقوم الهيئة الوطنية للمساحة باعتماد الأعمال المساحية الأفقية وفقا لأحدث نظام عالمي لتحديد المواقع أو القياسات المساحية الأرضية التقليدية التي تم تعديلها وفقا لمرجع  الإسناد الجيوديسي الوطني للسلطنة.

14.   سوف تقبل الهيئة الوطنية للمساحة الأعمال المساحية المتوافقة مع نظام الملاحه الفضائي العالمي (GNSS) لتحديد المواقع، والتي تم تعديلها باستخدام أحدث نموذج جيودي للسلطنة فقط، وعند نشر نتائج جديدة لأي نموذج جيودي، سوف تقوم الهيئة الوطنية للمساحة بمنح مهلة محددة للأعمال المساحية المعتمدة على النموذج القديم.